الرئيسية / حوارات / عبدالرسول النور في حوار مع ” ترياق نيوز “الحركة الإسلامية أول ضحايا حكومة الإنقاذ!

عبدالرسول النور في حوار مع ” ترياق نيوز “الحركة الإسلامية أول ضحايا حكومة الإنقاذ!

القيادي لحزب الأمة القومي عبدالرسول النور في حوار مع ” ترياق نيوز “

الثورة ضد الإنقاذ بدأت منذ الإنقلاب المشؤم

تجمع المهنيبن كيان تاريخي وبدأ منذ جبهة الهيئات

قرارات 22 فبراير خيبت آمال الحاكمين والمعارضة معا وكانت ” القشة التي قصمت ظهر البعير “
الحركة الإسلامية اول ضحايا حكومة الإنقاذ
هذا هو الوضع الذي يجب ان تكون عليه منطقة أبيي

حوار : عبدالباقي جبارة

يعد واحدا من أبرز قيادات حزب الأمة القومي له آراء جريئة ويعد مرجعية في حزب الامة لكثير من القضايا الشايكة مثل قضية أبيي وقضايا الحواكير ومشاكل الإدارة الأهلية بفرب السودان ظل مجمد عضويته في حزب الأمة القومي منذ مطلع الألفية الثالثة له آراء في هيكلة حزب الامة القومي وكذلك الممارسة ويرى الحل في قيام المؤتمر العام الثامن للحزب في الحوار قدم لنا قراءة شاملة للمشهد السوداني إبتداءا من إنطلاقة ثورة 19 ديسمبر دوافعها وأسباب نجاحها وحتى الآن في المساحة التالية رؤية القيادي الأستاذ / عبدالرسول النور فالنتابع :

_ بدءا حدثنا عن المشهد السوداني منذ إنطلاقة ثورة 19 ديسمبر كيف ترى ذلك ؟

الحراك الشعبي الذي تقدمه الشباب في ديسمبر 2018م كان حراكا جاء في وقته تماما فقد جاء الحراك تتويجا لمقاومة تراكمية وتضحيات ضخمة متواليةومستمرة منذ اليوم الأول للانقلاب المشؤوم.. هذا من ناحية ومن الناحية الأخرى وصل الاستبداد والفساد والأنفراد بالقرار الدرك الأسفل.. فساد التشرزم والانقسام واصبح الناس جزرا معزولة.. واصبح راس النظام ملكا غير متوج يفعل ما يشاء.. لقد انهار النظام من الداخل.. فكان الثوار هم الذين أكلوا منسأته.. فانهار بطريقة ادهشت الثوار و منسوبي النظام والعالم على السواء..
_ ما هي ابرز المحفزات التي هيجت الجماهير وأدت لنجاح الثورة ؟
قرارات الرئيس السابق يوم 22 فبراير.. خيبت امال الطرفين الحكومة والمعارضة.. وشجعت الثوار على مواصلة الحراك لأنهم تأكدوا ان النظام يستجيب للضغط.. بينما زادت الشكوك و الخلافات وسط معسكر الحكومة خاصة وسط اللجنة الأمنية.. بعدما ما اتضح لها ان المؤتمر الوطني.. مصلحة حكومية ليس الا.. نمرا من ورق
_ كيف ترى موقف الحركة الإسلامية من فشلها في السلطة ؟

اضر النظام المباد ضررا بالغا بالحركة الإسلامية حيث كانت الحركة الإسلامية اول ضحاياه.. إذ حكم باسمها وشعاراتها عبر اخرين جذبهم بريق السلطة.. وكانت مشكلة الكثيرين من قيادات الحركة الإسلامية انهم لاذوا بالصمت وربما استفاد بعضهم من سياسات التمكين.. وقليلون انتقدوا النظام بدرجات متفاوتة.. في رائي ان عليهم بعد ان تهدأ موجة الكراهية ان يبداوا من مرحلة ما قبل الإنقاذ.. ولكن بعضهم لا يتحمل تبعات المعارضة فربما ركنوا الي التحالف مع اخرين..

_ ماذا تعرف عن تجمع المهنيين الذي قاد الحراك ووصف بالوهمي ؟

المهنيون تجمع لأصحاب المهن وهو تنظيم قديم وجد فرصة لقيادة الثورة الظافرة.. وكانت له مسميات مختلفة لكل مرحلة.. بعد ثورة أكتوبر 1964م كانوا يعرفون بجبهة الهيئات.. وبعد انتفاضة رجب أبريل 1985م..كانوا تحت اسم التجمع النقابي..

_ أين الأحزاب التقليدية من الواقع السوداني الذي يتشكل ؟

الأحزاب التقليدية او الجماهيرية موجودة لان لها روافد دينية.. تحتاج إلى إعادة ترتيب بيتها الداخلي.. و بالطبع سوف تجد منافسين في الساحة وربما تحالفت مع بعضهم..

_ حزب الأمة القومي فقدت كثير من قياداته الذين جذبتهم سلطة الإنقاذ واين موقعك انت من حزب الامة ؟

.لقد بدا كثيرون في العودة.. اما بالنسبة لي فأنا عضو في الحزب ولكني لست عضوا في المؤسسات القائمة فلا زلت عضوا من منازلهم الي الان.
7 حزب الأمة رقم كبير في الساحة فإذا حسم بعض الخلافات الداخلية والتي جعلت منه تيارات متنافرة رئيسها واحد.فسوف يكون شانا. اما اختيار المواقع في الحزب فيقررها المؤتمر الثامن المنتظر وما يقرره المؤتمرون على الراس والعين..
_ ملف قضية أبيي انت من الفاعلين فيه كيف ترى مستقبل هذه القضية ؟

.قضية أبيي تدولت ولكن وضعها القانوني ثابت في بروتوكول ابيي.. الذي ينص على أنها منطقة شمالية تدار عن طريق رئاسة الجمهورية السودانية حتى يقرر أهلها مصيرها عبر استفتاء دولي حر وشفاف.. وهذا لم يتم بعد كما ان اعلان مبادئ الإيقاد والذي قامت أساسه المفاوضات..ينص على ان حدود الجنوب.. جنوب خط الحدود الإدارية اول يناير 1956م.. وابيي تقع شمال هذا الخط..

_ كيف تنظر لحاملي السلاح الذين قادوا الحرب ضد الإنقاذ طيلة السنوات الماضية ؟

حركات الكفاح المسلح وهم شركاء في الثورة.. وفي نظري لابد من عقد مؤتمر جامع لتأسيس السودان بالتراضي.. وإنا افضل النظام الفدرالي الشامل.. سواء بعودة الأقاليم الست السابقة بصلاحيات اكبر او اي تقسيم إداري يتفق عليه المؤتمر..وفي رائي الشخصي لا بد من تأسيس الجمهورية الثانية الفدرالية..
_ وجود السلاح في أيد الأهالي قضية مؤرقة كيف ترى ذلك ؟

.جمع السلاح مهمة عاجلة وضرورية.. ولابد ان يتم ذلك بالتزامن مع كل الأطراف ما عدا القوات المسلحة و النظامية بعد إعادة هيكلتها.

_ كيف ترى وضع السودان من المجتمع الدولي بعد التغيير ؟

وضع السودان الدولي.. بدأ السودان يعود إلى حظيرة المجتمع الدولي تدريجيا.. وبعد تخطي موضوع المحكمة الجنائية يصبح الباب مفتوحا للتقدم الي الامام….وشكرا لك

عن abdoelbagi

شاهد أيضاً

السفير المصري بالخرطوم حسام عيسى في حوار مع “الوطن” 1ـ 2 مصر ليس ضد سد النهضة وكذلك مصالح أثيوبيا ولكن المشكلة تكمن هنا

السفير المصري بالخرطوم حسام عيسى في حوار مع “الوطن” 1ـ 2 مصر تقف على مسافة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *